وزيرة برازيلية: الشعوب الأصلية تلعب دوراً كبيراً في مواجهة تغير المناخ

أكدت معالي سونيا غواغاجارا وزيرة الشعوب الأصلية في البرازيل، الأهمية الكبيرة لدور الشعوب الأصلية في مكافحة تغير المناخ.

وقالت معاليها، على هامش مشاركتها في مؤتمر الأطراف «COP28»: «شهدنا خطوة إيجابية كبيرة على الصعيد العالمي مع اعتراف اتفاق باريس للمناخ، المبرم في عام 2015، بالمعرفة التقليدية للشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية كمصدر علمي موثوق».

وأضافت أن هذا الاعتراف يعتبر بحد ذاته تكريماً لطريقة حياة الشعوب الأصلية القائمة على العيش باحترام تام وانسجام مع الطبيعة، بما في ذلك حماية المياه والأشجار والحيوانات والمحافظة على خصوبة الأرض، وترتبط ثقافتنا الأصلية بطبيعة الحال بكل ما هو موجود في الطبيعة. وأكدت التزامها بنشر الوعي بأهمية الشعوب الأصلية، لافتة إلى أنه تم تأسيس «التنسيق الوطني لمحاربات الأجداد الأصلية» خلال السنوات الثلاث الماضية، وهي مجموعة تضم نساء من السكان الأصليين وتعد أكبر وفد نسائي أصلي يشارك في تاريخ مؤتمرات الأطراف.

وفقاً للبيانات والأرقام الصادرة عن مؤتمر «COP28»، تشكل الشعوب الأصلية أقل من 5% من سكان العالم، إلا أنها تقوم بحماية 80% من التنوع البيولوجي العالمي. كما تشير الدراسات إلى أن معدلات إزالة الغابات في الأراضي التي تسيطر عليها الشعوب الأصلية كانت أقل بواقع مرتين إلى ثلاث مرات مقارنة بالمناطق المحمية الأخرى. وتستحوذ أراضي الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية على ما لا يقل عن 24% من إجمالي الكربون المخزن فوق سطح الأرض في الغابات الاستوائية حول العالم، مما يجعلها لاعباً رئيسياً في توفير الظروف المناسبة لمواجهة التحديات المناخية. وحرصاً على ذلك، بادرت رئاسة مؤتمر الأطراف «COP28» بإقامة حوار مع الشعوب الأصلية، باعتبارها جزءاً من الحل لأزمة المناخ.

المصدر: وام

(Visited 6 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك