وزيرة الداخلية البريطانية تحذر من “إعصار” في ملف الهجرة

حذرت وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان الثلاثاء من “إعصار آت” في ملف الهجرة، متهمة المعارضة العمالية بالسعي “لفتح الحدود”.

وفي اليوم الثالث لمؤتمر حزب المحافظين في مانشستر (شمال إنجلترا) رأت وزيرة الداخلية ذات الأصول الهندية، أن “رياح التغيير التي نقلت والديها عبر أقطار العالم في القرن الـ20 لا تقارن بالإعصار الآتي”.

وأضافت أن “الطلب سيتجاوز العرض دائما”، ملوحة بشبح وصول “ملايين” المهاجرين الإضافيين إلى الشواطئ البريطانية في تدفق “يخرج عن السيطرة ولا يمكن التعامل معه” ما لم تتصرف الحكومة التي ستتولى السلطة العام المقبل “بشكل حاسم”.

 وفي خطاب سخرت فيه من الخطر “الداهم” الذي تجسده في نظرها المعارضة العمالية، شددت -وسط تصفيق حاد- على “الحدود القوية” التي يدافع عنها المحافظون، والغياب المفترض للحدود مع حزب العمال الذي يتصدّر استطلاعات الرأي للانتخابات التشريعية المقبلة.

 وأشادت بالانخفاض بنسبة 20% في أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى المملكة المتحدة على متن قوارب صغيرة، مقارنة بالعام الماضي.

 ووفق أحدث الأرقام؛ بلغ عدد المهاجرين 25 ألفا منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وكانت برافرمان من أشد المنتقدين للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان التي نقضت المشروع البريطاني لترحيل المهاجرين الوافدين إلى الأراضي البريطانية بشكل غير نظامي، إلى رواندا.

 وندّدت برافرمان بـ”القواعد الدولية الجديرة بأن تطبق في عصر آخر”، وفق تعبيرها.

المصدر : الفرنسية

(Visited 7 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك