ميس كمر..عاشقة الموسيقى من بطلة الكاراتيه الى أشهر ممثلة عراقية

فنانة عراقية متعددة المواهب تعشق الموسيقى واحرزت بطولة العراق في الكاراتية ومنها انطلقت الى عالم التمثيل وحققت شهرة واسعة يمكن ان نقول هي الفنانة العراقية الوحيدة الاوسع انتشارا عربيا وخليجيا.
تزوجت مبكرا وانجبت بنت واحدة تعيش في اسرة مترابطة مع والدتها وابنتها وشقيقتها الفنانة المعروفة لبنى كمر.
كان اخر حضور لها تطوعي وانساني من خلال انخراطها في مبادرة هيئة المرأة العربية لدعم جهود علاج سرطان الثدي. وتقول عن هذه المساهمة بان واجب الفنان قبل كل شيء خدمة المجتمع والانسانية لان رسالة الفن هي ترقية المجتمع ونشر الحب والتضامن الانساني.
صحيفة المراة التقت ميس كمر في حوار خاص قالت فبه  
( الكاراتيه جواز مروري الى الفن)
أحرزت بطولة العراق عام ٩٣ في الكاراتيه وفي وقتها كان المرحوم الفنان الكبير راسم الجميلي يبحث عن لاعبة جمباز وكراتيه فتم اختياري لكي امثل دورا في مسرحية الإمبراطور وهذه المحطة كانت البداية ولا زلت مستمرة في الفن وثابرت وتخطيت صعوبات وعراقيل عدة بفضل الايمان برسالة الفن والاصرار على تحقيق النجاح والتميز.
( الدراما العراقية تحقق قفزات )
وعن واقع الدراما  العراقية تقول انها في تقدم مستمر وتحقق قفزات بسبب تعدد نوافذ الإنتاج الفني ولذا لم يعد المشهد يقتصر على وجه فني واحد أو بضعة وجوه بل برزت الى السطح وجوه فنية جديدة وطاقات مبدعة تبشر بالخير .. وتضيف كنا في الفترة الماضية بسبب الاوضاع السياسية والامنية نقدم اعمالا تحمل لونا يعالج تداعيات السياسة اما الان أصبحنا نشاهد اعمالا درامية تعالج قصة حب وظواهر مجتمعية.
( الدراما السعودية تحقق قفزات كبيرة)
وعن واقع الدراما الخليجية وصفت كمر بإعجاب شديد ما تحققه الدراما السعودية وتنوع مهرجانات الفن التي لا تقل في جودتها تميزا عن مهرجانات دولية كما ان الدراما الكويتية والاماراتية ايضا تشهد تطورا ملفتا وتتنوع بين الفنتازتك والكوميديا والاعمال التي تمس مشكلات المجتمع.
(مسيرتي قادتني الى الشهرة العربية والكويت احتضنتني)
تقول كمر ان الفنان الكبير عبد الحسين عبد الرضا كان يبحث عن ممثله لأداء دور معين فتصلت به زوجته السيدة الفاضلة ام بشار ورشحتني لذلك الدور في عمل ( ابو الملايين ) ولكن الفنان عبد الحسين طلب مني أن اكون اكبر سنا وقبلت الطلب وزدت من وزني لملائمة الدور .
الفضل الكبير يعود للفنان ابو عدنان في عمل العاقور واشكر الكويت التي احتضنتني.
انا قريب جدا لمدرسة ابو عدنان والفنان الكبير ناصر القصبي.
 (عاشقة للموسيقى )
وعن أوقات فراغها تذكر بانها تقضي وقتها مع ابنتها ومع امها وتضيف نصنع عوالم جميلة من الحوار وتشكيل وجهات نظر كما أنني عاشقة جدا للموسيقى والجيتار وكل لون فني يرتقي بالذائقة السمعية ولا انسى الرياضة ابدا فاحب ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة، وطبعا مثل اي امراة لا تغيب عني هواية التسوق.
ميس كمر  تختتم اللقاء باعجابها بما حققته دولة الامارات العربية المتحدة من تطور وتقدم في كل المجالات وخصوصا دبي دانة الدنيا التي ينشرح قلبي فيها.

ولن انسى الكويت الغالية واهلها الذين احتضنوني بكل محبة وتقدير والكويت تبقى هي منطلق الفن والابداع والمدنية منذ القدم.

أجرت الحوار زينة سلماني

(Visited 137 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك