محاكاة من “ناسا” تُظهر كيف سيكون الأمر عند ابتلاع الثقب الأسود لجسم ما

هذه المحاكاة الجديدة من ناسا تأخذكم إلى ما وراء الغلاف الجوي للأرض وإلى ثقب أسود ضخم جدًا، حيث صُنعت المحاكاة الغامرة على كمبيوتر خارق وتحرك المشاهدين بسرعات قريبة من سرعة الضوء.

خلقت ناسا سيناريوهين مختلفين للمشاهدين، أحدهما يظهر منظور الشخص الأول لرجل فضاء فوّت للتو أفق الحدث أو نقطة اللاعودة للثقب الأسود ليرتد إلى الخارج.

السيناريو الآخر يجتاز فيه الحد ويدخل إلى أفق الحدث.

بحسب ناسا، فإن الثقب الأسود مشابه لذلك الموجود في منتصف درب التبانة، خيث يمتد أفق الحدث فيه إلى 16 مليون ميلًا.

المصدر: CNN

(Visited 11 times, 2 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك