لطيفة بنت محمد: ترسيخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة

افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، عضو مجلس دبي، الدورة الرابعة من معرض «بيج باد وولف»، الحدث الأكبر لتخفيضات الكتُب في العالم، والذي يقدم في دورته الحالية أكثر من مليون كتاب متميز في كافة المجالات العلمية والثقافية والأدبية والفكرية بتخفيضات كبيرة تصل إلى أكثر من 75% من سعر الكتاب الأصلي.

واطلعت سموها على ما يضمه المعرض، المُقام في مدينة دبي للاستوديوهات حتى 16 أبريل الجاري، من الكتب والإصدارات المعروضة بتخصصاتها المتنوعة التي تخاطب مختلف الثقافات والجنسيات، وهو ما يتناغم مع التنوع الثقافي في دبي، ويعكس نهج دولة الإمارات في تشجيع القطاعات المعرفية المختلفة وتحفيز مجتمعها بكافة مكوناته على القراءة والاطلاع والاستفادة من مصادر المعرفة المختلفة.

وأثنت سموها على دور المعرض وإسهامه في بناء بيئة معرفية تتسم بالشمولية والثراء، وتسهيل الوصول للكتاب واقتنائه بأسعار رمزية. ويهدف المعرض إلى تعزيز ثقافة القراءة والارتقاء بالمستوى الفكري والإبداعي لأفراد المجتمع، مؤكدة أن هذه الاحتفالية الثقافية تعزّز مكانة دبي ملتقىً فكرياً ومنصةً للتنوع الثقافي الحضاري، وتنسجم مع فكر ونهج قيادتها الرشيدة التي تؤمن بأهمية القراءة والثقافة في دعم مسيرة التنمية الشاملة للمجتمعات.

ولفتت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد إلى توافق أهداف المعرض مع رؤية دبي الثقافية الساعية إلى ترسيخ مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، وحاضنة للإبداع، وملتقى للمواهب، وقالت: «يُجسِّد المعرض جانباً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في ما يتعلق بأهمية تعزيز القطاع الثقافي والمعرفي، ونشر ثقافة القراءة وتمكينها في المجتمع، وبناء أجيال تدرك قيمة الكِتاب ودوره في إحداث نهضة تنموية شاملة ومستدامة، وتوفير منصات تسهّل وصول الكتاب بأنواعه ولغاته ومضامينه المختلفة للناس على اختلاف أذواقهم والموضوعات التي يفضلونها، ما يخلق تنوعاً فكرياً يخدم أسس مجتمع المعرفة والابتكار».

وأضافت سموها: «يسهم المعرض في إثراء المشهد الثقافي في دبي، وقد نجح خلال الأعوام الماضية في استقطاب جمهور كبير من القراء والباحثين والمفكرين والمبدعين من مختلف الجنسيات وفي شتى المجالات، ضمن آفاق إبداعية رحبة تخلق حواراً فكرياً رفيع المستوى. ويسهم الحدث كذلك في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار في دولة الإمارات».

وتقام الدورة الرابعة من معرض «بيج باد وولف» بشراكة استراتيجية مع هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، وهي النسخة الأكبر والأكثر تنوعاً، بما تضمه من كتب تصدّرت قوائم الأكثر مبيعاً، وإصدارات روائية وعلمية وأدبية، وكتب تفاعلية متنوعة مخصصة للأطفال، وروايات مصورة وغيرها. كما يعود المعرض هذا العام بنسخة جديدة تحمل الكثير من الإضافات الغنية التي يقدمها لعشاق الكتب في المنطقة، ويفتح نوافذ عديدة يطل من خلالها جمهوره على عوالم الثقافة بتشكيلة واسعة من التخصصات والمجالات المختلفة.

وقد انطلق المعرض لأول مرة في دولة الإمارات عام 2018، ونجح منذ انطلاقته الأولى في جذب محبي الكتب من أنحاء المنطقة، ما أكسبه سمعة طيبة حول العالم، إذ تطور بشكل كبير منذ بدايته، ليصبح حدثاً عالمياً طاف 37 مدينة في 15 دولة. ويفتح معرض «بيغ باد وولف» أبوابه يومياً من الساعة 9:00 صباحاً وحتى الساعة 2:00 بعد منتصف الليل، ويضم كتباً متنوعة تلائم مختلف الاهتمامات والفئات العمرية، والدخول مجاني للجميع.

المصدر دبي ( وام )

(Visited 15 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك