زراعة 43 مليون شجرة في السعودية منذ إطلاق «المبادرة الخضراء»

منذ إطلاقها عام 2021، نجحت «مبادرة السعودية الخضراء» في زراعة أكثر من 43 مليون شجرة، واستصلاح 94 ألف هكتار من الأراضي في مختلف أنحاء البلاد، بما يعادل مساحة 146 ألف ملعب كرة قدم تقريباً.

جاء الإعلان عن ذلك خلال النسخة الثالثة من منتدى «مبادرة السعودية الخضراء» التي عُقدت يوم الاثنين بالتزامن مع مؤتمر «كوب 28»؛ إذ سلّط الدكتور خالد العبد القادر الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الضوء على أهمية التقنيات وقدرات النمذجة المتقدمة التي تدعم جهود زراعة الأشجار في المملكة.

وأشار العبدالقادر إلى أن السعودية تستخدم تقنيات النمذجة القائمة على الذكاء الاصطناعي بهدف تحديد المواقع المناسبة لزراعة الأشجار، في الوقت الذي أكد فيه على أهمية هذه التقنيات في دراسة طبيعة التربة والأنواع النباتية ورصد حركة الرمال، وخاصة في المناطق التي يصعب الوصول إليها، مثل الجبال والمناطق الساحلية.

وسلّط عدد من المسؤولين السعوديين، وأبرز الخبراء من السعودية وحول العالم، خلال المبادرة، الضوء على مدى التقدم الذي أحرزته المملكة في تحقيق أهدافها الطموحة لزراعة 10 مليارات شجرة.

وأشار العبدالقادر إلى الإقبال الكبير الذي يبديه أفراد المجتمع على المشاركة في مبادرات التشجير الجارية في مختلف أنحاء المملكة؛ إذ وصل عدد المتطوعين إلى 150 ألف شخص من مختلف شرائح المجتمع خلال العامين الماضيين.

بدورها، أشادت إنغر أندرسن المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، بمبادرة السعودية لطرح موضوع التصحر ضمن جدول أعمال قمة مجموعة الدول الصناعية السبع، في ظل ما تفرضه هذه الظاهرة من تأثيرات سلبية تطال ملايين الناس ومليارات الهكتارات من الأراضي.

كما رحّبت باستضافة المملكة للدورة السادسة عشرة من مؤتمر الأمم المتحدة لمكافحة التصحر «كوب 16» المقرر تنظيمه في نهاية عام 2024، مؤكدة على أهمية هذه الخطوة في التصدي لظاهرة التصحر التي باتت تمثّل محور تركيز رئيسي لواحدة من الاتفاقيات الإطارية الثلاث التي تتناول قضايا التنوع البيولوجي وتغير المناخ والتصحر.

المصدر: الشرق الاوسط

(Visited 13 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك