رسالة إلى شركات وأصحاب الحافلات المدرسية

بدأ العام الدراسي الجديد، ولعبت كل وزارة من وزارات الدولة دورها الكامل في توفير بيئة متكاملة لضمان سلاسة بداية العام الدراسي، فعملت وزارة التربية والتعليم على قدم وساق لتهيئة البيئة التعليمية وإعداد الكوادر والطواقم التعليمية والإدارية. وعملت أيضاً وزارة الداخلية متمثلة في إدارة المرور على توفير الأمن من خلال توفير عبور سلس وآمن للطلبة.

ورغم الازدحام المقيت في أوقات الذروة إلا أننا نرى رجال ونساء المرور منتشرين كخلية النحل في محاولة لتنظيم حركة السير في الشوارع. وبلاشك يتعاون رجال ونساء شرطة المجتمع أيضاً في هذا العمل الجبار. فكل التقدير منا إلى الطواقم الإدارية والتعليمية في المدارس، ولكل العاملين في وزارة الداخلية والذين يقفون تحت درجات الحر الشديد لتوفير بيئة آمنة لأبنائنا الطلبة.

ورغم كل هذه الجهود، نرى بعض شركات توصيل الطلبة، وبعض الأشخاص الذين يقومون بتوصيل الطلبة يستهينون بقواعد السير، فنراهم يتجاوزون باقي المركبات أو يخالفون القواعد الإرشادية، فخلال الأسبوع الماضي انصدمت من أحد أصحاب الحافلات التي تتبع إحدى شركات النقليات الخاصة والتي كانت تقل عدداً كبيراً من الطلبة يقوم بدوران عكسي رغم أن الإشارة المرورية تحذّر من الدوران العكسي في هذه المنطقة!! من شدة صدمتي لم أتمكن من التقاط رقم المركبة أو حتى اسم الشركة الذي كان بارزاً عليها.. ولأني من الناس المتقيدين بضوابط وشروط السياقة لم أستخدم هاتفي للتصوير لكي لا أصحح خطأ بخطأ آخر.

نقلا عن الوطن البحرينية

(Visited 10 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك