رئيسة وزراء الدنمارك تتطلع إلى فصل جديد لبلادها بعد تنازل الملكة مارجريت عن العرش

تتطلع رئيسة الوزراء الدنماركية مته فريدريكسن إلى فصل جديد لبلادها بعد أن أعلنت الملكة مارجريت تنازلها عن العرش. وقالت فريدريكسن في خطابها بمناسبة العام الجديد مساء الاثنين: “سنفتقد الملكة مارجريت التي نحبها كثيرا”.

وأوضحت أنه بفضل الملكة /83 عاما/ لا يزال البيت الملكي موجودا كمؤسسة.

وأضافت رئيسة الوزراء الاشتراكية الديمقراطية: “أنا متأكدة من أن ولي العهد سيكون ملكا جيدا وقويا للدنمارك والمملكة بأكملها”. وتشمل مملكة الدنمارك أيضا جرينلاند وجزر فارو.

جاء إعلان مارجريت الثانية تنازلها عن العرش في خطابها السنوي بمناسبة العام الجديد مساء الأحد بمثابة مفاجأة كاملة.

وقالت إنها اتخذت القرار بسبب عملية أجرتها في ظهرها العام الماضي، والتي تعافت منها بشكل جيد، لكنها جعلتها تفكر.

وأضافت: “لقد قررت أن الوقت مناسب الآن”، وأعلنت أنها ستسلم الصولجان قريبا إلى ابنها ولي عهد فريدريك.

ثم قررت رئيسة الحكومة مته فريدريكسن تغيير خطابها بالكامل وبدلا من التركيز على إصلاحات النظام الاجتماعي والرعاية الصحية، ركزت على إرث الملكة المنتهية ولايتها.

المصدر: د ب ا

(Visited 51 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك