المسح عن سرطان عنق الرحم

يعد سرطان عنق الرحم هو رابع السرطانات من حيث الشيوع لدى السيدات، وإن المسح عن سرطان عنق الرحم يعتبر جزء هام من الرعاية الصحية الروتينية لجميع السيدات، فقد أنقص من معدل الوفيات والإمراضيات الناجمة عن سرطان عنق الرحم.

ما أهمية اختبارات المسح عن سرطان عنق الرحم؟

تعد من أفضل الطرق لكشف التبدلات الخلوية ما قبل سرطانية لعنق الرحم، حيث أن العلاج في هذه المرحلة يمنع تطوره لسرطان.

لكن أحيانا قد نكتشف وجود سرطان عنق رحم في مرحلة باكرة مع ذلك يبقى العلاج أسهل من الحالات المتقدمة.

ما هي طرق المسح عن سرطان عنق الرحم؟

هناك عدة طرق:

1- اختبار HPV: للتحقق من وجود خمج بفيروس الورم الحليمي البشروي خاصةً الأنواع عالية الخطورة التي تسبب سرطان عنق الرحم

2- اختبار بابانيكولا: يتحقق من وجود تبدلات في خلايا عنق الرحم، قد تتحول لسرطان عنق الرحم

3- الاختبار المشترك: ويتضمن الاختبارين السابقين معاً

ما هو العمر المناسب للبدء بالمسح عن سرطان عنق الرحم؟

يوصى عادةً البدء بالمسح الروتيني بعمر 21 سنة لدى جميع السيدات.

متى عليّ تكرار اختبارات المسح عن سرطان عنق الرحم؟

هذا يعتمد على عمرك وطريقة المسح المتبعة:

فالسيدات من عمر 21-29 سنة: نجري اختبار بابانيكولا كل ثلاث سنوات

أما من عمر 30-65 سنة:

كل ثلاث سنوات في حال إجراء اختبار بابانيكولا

كل خمس سنوات في حال إجراء الاختبار المشترك (بابانيكولا واختبار HPV)

كل خمس سنوات في حال إجراء اختبار HPV

إلى متى سأستمر بإجراء اختبارات المسح لسرطان عنق الرحم؟

إذا كنت ملتزمة بإجراء المسح خلال حياتك وكانت نتائج الاختبارات طبيعية خاصةً اخر 10 سنوات، عادة نتوقف عن المسح بعمر 65 سنة.

أما في حال عدم التزامك أو كان لديك عوامل خطورة مثل (نتائج اختبارات غير طبيعية، ضعف مناعة، التدخين) قد نستمر باللطاخة لعمر 80 سنة.

أين يتم إجراء اختبارات المسح عن سرطان عنق الرحم؟

تجرى في عيادة الطبيب وفي مراكز الرعاية الصحية، هي إجراء بسيط غير مؤلم يستغرق دقائق فقط، يستخدم فيه منظار المهبل (سبيكيلوم) وفرشاة ناعمة لأخذ عينة من خلايا عنق الرحم التي يتم وضعها على شريحة زجاجية وتثبيتها بالكحول ثم ترسل العينة للمخبر لفحص الخلايا.

تذكري سيدتي عليكِ تجنب الجماع والدوش المهبلي والأدوية المهبلية ليومين قبل الإجراء.

ما هي نتائج اختبارات المسح عنق الرحم التي سأحصل عليها؟

1- إما أن تكون طبيعية: خلايا عنق الرحم طبيعية ولا يوجد أية مشكلة، فقط ستتابعين برنامج المسح.

2- أو غير طبيعية: أي يوجد تبدلات غير طبيعية في خلايا عنق الرحم (التهابات، تبدلات خفيفة، شديدة، ما قبل سرطانية…)، فقد نحتاج لإعادة اللطاخة بعد 3 – 6 أشهر أو نلجأ لإجراءات أخرى مثل تنظير عنق الرحم المكبر وأخذ خزعات من عنق الرحم… تبعاً للنتيجة وقرار الطبيب

3- أو غير واضحة: عندما يوجد مشكلة في العينة المأخوذة كالعينة الغير كافية، هنا نعيد إجراء الاختبار.

إن معظم اختبارات المسح عن السرطانات هي إجراء بسيط، يمنحك فرصة رائعة لحياة أفضل، فلا تهمليها.

*كنده غاندي جحجاح

طبيبه سوريه اخصائية نسائيه و توليد و جراحتها حاصله على البورد

(Visited 18 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك