المخاض الباكر

كما نعلم أن فترة الحمل الكامل تبلغ ما يقارب 40 أسبوعاً، لكن في بعض الأحيان قد يتطور لدى الحامل مخاض باكر ومن المحتمل أن يؤدي لولادة باكرة للجنين، هذا ما سنتحدث عنه في مقالنا.

ما هو المخاض الباكر؟

عندما يتطور لديكِ تقلصات رحمية منتظمة قبل الأسبوع 37 من الحمل مسببةً تبدلات في عنق الرحم (اتساع وامّحاء) هذا ما يسمى المخاض الباكر.

هل هناك علامات وأعراض للمخاض الباكر؟

نعم سيدتي، يوجد عدة أعراض وعلامات منها:

1- تبدلات في المفرزات النسائية (مائية – مخاطية…)

2- زيادة كمية المفرزات

3- حس ثقل أسفل البطن والحوض

4- ألم أسفل الظهر

5- تمزق جيب المياه (خروج سائل من المهبل)

6- تقلصات رحمية قد تكون مؤلمة أو خفيفة

7- نزيف مهبلي

إذا كان لديك أية من هذه الأعراض يجب عليكِ مراجعة طبيبك حالاً.

ما هي عوامل الخطورة للمخاض الباكر؟

قد يتطور المخاض الباكر لديكِ بدون وجود أي عامل خطورة، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من حدوثه:

1- قصة ولادة باكرة في الحمل السابق

2- عنق رحم قصير باكراً في الحمل الحالي

3- قصة جراحات نسائية سابقة على العنق

4- مشاكل بالرحم أو المشيمة

5- مشاكل صحية للأم: ارتفاع ضغط، سكري حملي.

6- موه السلى والحمل التوأمي.

7- إنتانات خلال الحمل

8- عوامل بيئية منها: نقص وزن الأم قبل الحمل، التدخين، عوز غذائي، قصر الفاصل بين الحمول (أقل من سنة)

ما هي اختلاطات الولادة الباكرة؟

إن الولادة الباكرة تتضمن نتائج سلبية عديدة على الوليد، وكلما كانت أبكر كانت النتائج أسوأ، فقد تسبب:

وزن ولادة منخفض، صعوبات تنفس، أعضاء غير متطورة، وفاة الوليد.

كما أن الأطفال الخُدّج (المولودون باكراً) لديهم خطورة عالية للشلل الدماغي وصعوبات التعلم ومشاكل سلوكية.

ما هي الإجراءات التي سيقوم بها طبيبك؟

التقييم البدئي يتضمن:

1- بداية أخذ القصة الطبية والتوليدية

2- تحديد العمر الحملي اعتماداً على أول فحص إيكو

3- تقييم العلامات الحيوية للأم (حرارة – ضغط – نبض -معدل التنفس)

4- تقييم معدل نبض قلب الجنين

5- تقييم التقلصات الرحمية (مدتها وشدتها)

6- تحري وجود علامات وأعراض المخاض الباكر

كما سيقوم ببعض الإجراءات، فلا تقلقي منها:

1- فحص سبيكيلوم لتقييم اتساع العنق وحالة الأغشية الجنينة ووجود نزف

2- إيكو مهبلي لتقييم طول عنق الرحم

3- إيكو توليدي لتقييم الجنين والمشيمة والسائل

بالإضافة لتحاليل مخبرية منها: مسحات مهبلية ومستقيمية للزرع وزرع بول.

كيف يتم تدبير المخاض الباكر؟

اعتماداً على ما هو الأفضل لصحتك وصحة الجنين، فإذا كان الأفضل تأخير الولادة قد نعطي أدوية للأم تساعد على:

1- إنضاج رئتي الجنين مثل الكورتيكوستيروئيدات

2- إنقاص عدة اختلاطات جنينية كالشلل الدماغي

3- تأخير الولادة لمدة قصيرة بفضل مرخيات الرحم

ماذا أتوقع في الحمول التالية لمخاض باكر؟

لسوء الحظ إن السيدات مع سوابق ولادة باكرة لديهن 2-3 أضعاف خطر حدوث ولادة باكرة في الحمول التالية.

لكن هل هناك أية علاجات للوقاية من حدوث الولادة الباكرة؟

نعم يوجد، مثل: البروجسترون المهبلي وتطويق عنق الرحم، ويتم اختيار العلاج الوقائي المناسب اعتماداً على القصة التوليدية والفحص السريري.

هل يجب عليّ البقاء في السرير وتجنب الحركة في حال كان لدي خطر ولادة باكرة؟

كلا سيدتي، إن البقاء في السرير غير موصى به لأنها ستزيد معدل حدوث الخثار لديكِ، كما ستسبب ضعف العظام والقوة العضلية.

الحمل نعمة يتمناها العديد…فاستمتعي بكل فتراته واهتمي به.

 

 

 

 

 

 

 

 

*كنده غاندي جحجاح

طبيبه سوريه اخصائية نسائيه و توليد و جراحتها حاصله على البورد

(Visited 39 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك