إيلون ماسك يحذر من إفلاس جنرال موتورز وفورد وكرايسلر

انتقد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، اتحاد عمال السيارات، قائلاً إن مطالبه ستعجّل بإفلاس جنرال موتورز وفورد وكرايسلر. وكان الرئيس جو بايدن قد أيّد طلب زيادة كبيرة في الأجور، خلال زيارة لتظاهرة عمالية في مصنع شركة جنرال موتورز في ضواحي ديترويت، يوم الثلاثاء. وتظاهر الاتحاد ضد شركات: جنرال موتورز، وفورد موتور، وستيلانتس المصنعة لسيارات جيب وكرايسلر ودودج.

وبعد هذه الخطوة النادرة من الاتحاد بالإضراب ضد شركات صناعة السيارات الثلاث الكبرى في ديترويت في وقت واحد خفض الاتحاد مطالبه المتعلقة برفع الأجور خلال المفاوضات، لتصبح الزيادة بنسبة 36% بدلاً من 40%.

ولا تتضمن تيسلا وشركات السيارات الكهربائية البحتة، مثل مجموعة لوسيد وريفيان اوتوموتيف، اتحاد عمالي، بل تستخدم وحدات الأسهم المقيدة وخطط شراء أسهم الموظفين لجزء كبير من إجمالي المدفوعات. ويشعر الاتحاد بالقلق من أن المركبات الكهربائية ستكبده خسائر في الوظائف وتخفض الأجور، حيث تتطلب هذه السيارات في العادة عدداً أقل من «الأجزاء المتحركة»، وعدداً أقل من العمال لتصنيعها.

وفي عام 2017 بدأ الاتحاد في إنشاء تنظيم عمالي في مصنع تيسلا في فريمونت، كاليفورنيا، حيث كانت الشركة تجتهد من أجل زيادة إنتاج الطراز سيدان3. وفي عام 2018 غرد ماسك قائلاً: «لا شيء يمنع فريق تيسلا في مصنع السيارات لدينا من التصويت في الاتحاد، يمكنهم فعل ذلك إذا أرادوا ولكن لماذا يدفعون مستحقات الاتحاد، ويتنازلون عن خيارات الأسهم مقابل لا شيء؟» ولم يحصل الاتحاد في مصنع فريمونت على ما يكفي من الزخم للوصول إلى التصويت.

المصدر: وكالات
(Visited 14 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك