إيرلندا الشمالية.. 10% من سكان بلدة يلعبون في فريق يدخل التاريخ

حقق فريق إيرلندي مغمور حدثا تاريخيا بصعوده إلى دوري الدرجة الممتازة في بلاده لأول مرة في تاريخه، وسيسجل حضوره بأعلى مسابقة لكرة القدم في إيرلندا الشمالية، بموسم 2023-2024.

وأنهى فريق لوغال إف سي معاناة استمرت 16 موسما، قضاها في الدرجة الأولى، علما بأنه نجح في الصعود للدرجة الممتازة عام 2010، لكن النادي لم يحصل على الترخيص والاعتماد اللازمين من الاتحاد الإيرلندي الشمالي لكرة القدم، من أجل المنافسة في “دوري الأضواء”.

وتبرز “معجزة لوغال” كما وصفتها صحيفة “ماركا” الإسبانية، في أن الفريق يمثل بلدة صغيرة للغاية، لا يتجاوز عدد سكانها 282 نسمة فقط.

وحسب الصحيفة الإسبانية، فإن لوغال سيكون الفريق الأصغر في قارة أوروبا ككل من ناحية عدد السكان في البلدة التي يوجد فيها، على النقيض تماما من مدينة إسطنبول التركية -على سبيل المثال- التي يبلغ تعداد سكانها 16 مليون نسمة، وتضم أعرق الأندية وهي: بشيكتاش، وغالطة سراي، وفنربخشة، إضافة إلى إسطنبول باشاك شهير، فضلا عن الفرق الأخرى في الدرجات الأدنى.

وحسب “ماركا”، فإن 10% من نسبة سكان البلدة، هم قوام الفريق، مع استبعاد النساء وكبار السن والأطفال، والرجال ممن هم أكبر من 40 عاما.

وكان الفريق قاب قوسين أو أدنى، من الصعود للممتازة في موسم 2020-2021، لكن جائحة فيروس كورونا أجبرت المسؤولين في إيرلندا الشمالية على إنهاء المنافسات مبكرا، لتجهض أحلام لوغال مرة أخرى بعد عام 2010.

المصدر: “وسائل إعلام”

(Visited 8 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك