إطلاق الحملة الوطنية للتوعية بمرض الإنفلونزا الموسمية

أطلقت 4 جهات صحية اتحادية ومحلية في أبوظبي ودبي، الحملة الوطنية السنوية للتوعية بالإنفلونزا الموسمية، تحت شعار «حصّن نفسك… احمِ مجتمعك»، وتهدف الحملة إلى رفع الوعي الصحي لجميع أفراد المجتمع بأهمية التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية، وزيادة الوعي لدى العاملين في القطاع الصحي وتدريبهم على أفضل الممارسات العالمية للوقاية من الإنفلونزا، وتوفير اللقاحات لتطعيم الفئات المستهدفة ورفع نسبة التغطية باللقاح.

وكشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، عن وجود تشريع اتحادي يتيح للصيدليات الخاصة توفير التطعيم المضاد للإنفلونزا الموسمية، مؤكدة أهمية أخذ اللقاح واتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض وضمان سلامة وصحة المجتمع وتفادي أي مضاعفات قد تنتج جراء الإصابة.

وأعلنت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، عن توفير اللقاح المضاد للإنفلونزا الموسمية في 134 مرفقاً طبياً متنوعاً في 6 إمارات من دبي وحتى الفجيرة، فيما أعلن مركز أبوظبي للصحة العامة، عن توفير اللقاح الرباعي للوقاية من الإنفلونزا في 111 مرفقاً طبياً على مستوى إمارة أبوظبي، منها 15 صيدلية خاصة للمرة الأولى.

ولفتت الجهات الصحية الاتحادية والمحلية، إلى أن حملة هذا العام تتميز بالجولات الميدانية للمدارس والجهات الحكومية ومواقع العمال لتوفير التطعيمات، وكذلك التوعية بطرق الوقاية ومكافحة المرض في حالة الإصابة، مشيرين إلى أن توفير مزيد الاهتمام بالجانب التوعوي، بالإضافة إلى المتابعة العالمية لمؤشرات الإصابة بالمرض.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الوزارة في دبي، بحضور الدكتور مطر النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة، والدكتورة فريدة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية بمركز أبوظبي للصحة العامة، والدكتورة ندى حسن المرزوقي مدير إدارة الصحة العامة والوقاية بالوزارة، والدكتورة شمسة لوتاه مدير إدارة خدمات الصحة العامة بمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، والدكتورة هند العوضي رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في هيئة الصحة بدبي، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام والقطاع الصحي الخاص.

اهتمام بالطلاب
من جهتها، تحدثت الدكتورة شمسة لوتاه، مدير إدارة خدمات الصحة العامة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، عن أجندة فعالياتها التوعوية، لا سيما الموجهة للمؤسسات التعليمية، لتعزيز الأنماط السلوكية الصحية، لضمان عدم انتقال العدوى بين صفوف الطلبة.

وأكدت جاهزية 134 مرفقاً طبياً تضم المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للمؤسسة، لتوفير كافة الخدمات الوقائية والعلاجية لجميع فئات المجتمع.
كما أوصت أفراد المجتمع بأخذ اللقاح واتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار المرض، ولضمان سلامة صحتهم وصحة المجتمع وتفادي أي مضاعفات قد تنتج من الإصابة بمرض الإنفلونزا.
وأشارت لوتاه إلى أن المؤسسة حققت تقدماً كبيراً على هذا الصعيد من خلال رفع جودة الخدمات الوقائية والعلاجية وتأهيل العاملين الصحيين، وعليه تحث مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أفراد المجتمع لأخذ اللقاح واتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار مرض الإنفلونزا الموسمية لضمان سلامة المجتمع.

تجربة أبوظبي
من جهتها، أفادت الدكتورة فريدة الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الأمراض المعدية في مركز أبوظبي للصحة العامة، أن 111 مركزاً صحياً ومستشفى من بينها 15 صيدلية توفر لقاح الإنفلونزا الموسمية على مستوى إمارة أبوظبي، لافتة إلى تضافر جهود الجهات الصحية في إنجاح مقاصد الحملة الرامية إلى تحصين المجتمع ضد المرض.
وذكرت أن تجربة توفير اللقاح عبر الصيدليات يطبق لأول مرة هذا العام، وأنه سيجري التوسع فيه خلال السنوات المقبلة للتسهيل أكثر على أفراد المجتمع وضمان وفرة اللقاح على أوسع نطاق، لافتة إلى أن الحملة إلى جانب تركيزها على تأمين شق الحماية، فإننا نعمل جنباً إلى جنب بتقصي الوضع ومراقبته محلياً، استعداداً للتعامل مع كافة السيناريوهات.

حملات توعية
وقالت الدكتورة هند العوضي، رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في هيئة الصحة بدبي، إن تضافر جهود جميع الأطراف المعنية بالصحة في الدولة، هو ما يعزز منظومة الرعاية المتكاملة لأفراد المجتمع، ولاسيما ما يتعلق بالجانب الوقائي، الذي تنطلق منه الحملة الوطنية للتوعية بالإنفلونزا الموسمية، والذي يشتمل على العديد من الحملات والمبادرات السنوية المماثلة.
وأكدت العوضي، على الدور المحوري للحملات التوعوية والمحاضرات التي يجري تنفيذها، مشيرة إلى حملات توعوية ميدانية سيتم إطلاقها تستهدف المدارس، إضافة إلى حملات موجهة لفئة العمال والموظفين وكافة أفراد المجتمع. 

الفئات المستفيدة
أشارت الدكتورة ندى حسن المرزوقي، مدير إدارة الصحة العامة والوقاية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، إلى الحملة الوطنية للتوعية بالإنفلونزا الموسمية والتي تنظمها تحت شعار «حصّن نفسك.. احمِ مجتمعك»، بالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة وهيئة الصحة بدبي ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية.
وذكرت أن الحملة تستهدف أفراد المجتمع مع التركيز على 5 فئات اعتبرتها الوزارة شديدة التعرض لخطر الإصابة، وهي الحوامل، الأطفال دون سن الخامسة، كبار السن، والمصابون بأمراض مزمنة، والعاملون في القطاع الصحي.

وتتضمن الحملة الاتصالية منصات التواصل الاجتماعي، والصحف والمواقع الإلكترونية، وعقد مداخلات تلفزيونية وإذاعية، ونشر مواد توعية مرئية عبر القنوات التلفزيونية والمواقع الإخبارية، وذلك في إطار عمل وطني استراتيجي يجمع الجهود المؤسسية والشراكات لتعزيز مناعة المجتمع ضد الإنفلونزا الموسمية.

وأعلنت المرزوقي، أنه يجري حالياً تفعيل توفير اللقاح في الصيدليات على مستوى إمارات الدولة أسوة بأبوظبي، مهيبة بضرورة أخذ اللقاح خلال الثلاث الأشهر المقبلة لضمان نتائج صحية أكثر فاعلية، وذكرت أن اللقاح متاح طوال العام أيضاً.

من جانبها، استعرضت الدكتورة ليلى الجسمي، رئيس قسم الأمراض السارية والتحصين بالوزارة، أهمية الحملة التي تتخذ سمة الديمومة في أجندة الوزارة، وقالت إنها تنظم لغايات رفع مستوى الوعي المجتمعي بضرورة الاستفادة من اللقاح، باعتباره أنجح سبل الوقاية، داعية إلى الاستجابة مع الحملة والبادرة للمراكز الصحية والمستشفيات للحصول على التطعيم.

 المصدر: مركز الاتحاد للاخبار

(Visited 5 times, 1 visits today)

المحررون

>

قد يثير اهتمامك